التخطي إلى المحتوى

 

أثار الدكتور ماهر عثمان وكيل وزارة الصحة السابق بمحافظة المنوفية، الكثير من الجدل خلال شهرين فقط قضاهم بمديرية الصحة، ويرصد ديوان المنوفية 7 مشاهد صادمة لوكيل وزارة الصحة.

[ads2]

رفض وكيل وزارة الصحة السكن في الاستراحة المخصص له من جانب وزارة الصحة بحجة وجودها في منطقة شعبية، زاعما أنه ساكن في فيلا علي البحر بالاسكندرية وقام باستاجار شقة للسكن فيها.

قام بنقل طبيب بمستشفي السادات الي مستشفي منوف بسبب وضع يده في جيب البلطو الخاص أثناء الحديث معه ورفض كل محاولات التراضي علي الموقف الا بعد تدخل محافظ المنوفية.

 

في حادث تصادم مروع بمدينة تلا قام بطلب نقل المصابين في غرفة واحدة من أجل التقاط صورة لارسالها لوسائل الاعلام وترك وفر هاربا من غضب أهالي السائق المتوفي بسبب الاهمال الطبي .

 

قام بطرد مدير ادارة قويسنا الصحية من مكتبه خلال احد الاجتماعات قائلا له ”مش عايز أشوف وشك هنا تاني”، مما اضطر الطبيب للاجواء لمحافظ المنوفية وعقد عبد الباسط جلسة صلح بمكتبه لم يلتزم بها وكيل الوزارة.

[ads2]

اجري عدد كبير من الجولات الميدانية في اوقات مختلفة من اليوم وقام بتحويل العديد من الاطباء للتحقيق بسبب تغيبهم عن العمل وهو ما اثار قطاع الصحة ضده بشكل كبير .

تفاجئ أهالي المنوفية بخبر القبض عليه بعد اقالته بساعة واحدة من قبل قوات الشرطة، بعد بلاغ من مديري ادارة الصحة بالمديرية يتهمه باخذ مبالغ مالية علي سبيل السلف، واخلت النيابة سبيله بضمان وظيفته.

 

وصف قيادات الصحة بالمنوفية بقوي الشر علي صفحته الرسمية علي الفيس بوك، وزعم انه تمت محاربته قائلا ”حاربتهم وحاربوني وانتصروا.. ولكن لابد للخير أن ينتصر”.

[ads2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *