التخطي إلى المحتوى

كتب : رامي خلاف

كارثة حقيقية يعاني منها أهالي قرية كفر مناوهلة التابعة لمركز الباجور، بسبب غرق شوارعها بمياة الصرف الصحي، وسط استغاثات من الأهالي خوفا من وقوع كوارث صحية وبيئية تتسبب في هدم البيوت القديمة، علي الفور تدخل «موقع ديوان المنوفية» وقمنا بالاتصال بمجلس مدينة الباجور وشركة المياة لحل الأزمة علي وعد بالحل في أقرب وقت.

وقال المهندس أحمد الباجوري، في إتصال هاتفي لـ«ديوان المنوفية» يوجد خط تشريب بالقرية خاص بالمياة الجوفية التي تعوم عليها القرية ولكن للأسف هناك بعض المواطنين في القرية قاموا بتوصيل الصرف الصحي الخاص بمنازلهم علي ذلك الخط ما أدي إلي احتراق الماتور الخاص بالخط وقمنا بإصلاحة ولكن ستظل المشكلة قائمة إذا أستمر الأهالي بالتوصيل، مضيفاً بأن هناك كارثة متوقع حدوثها في حالة قيام بعض الأهالي بسد البيارات لمصالحهم الشخصية.

وبالفعل تعطل اليوم الماتور من جديد بسبب توصيل الأهالي الصرف الصحي علي خط التشريب الأمر الذي يزيد من المخاطر، ولابد من تدخل رادع من الدولة للمخالفين لحل الموقف، حيث قال بسيوني عيد، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الباجور، في تصريح خاص لـ«ديوان المنوفية» بأنه سوف يتم عمل محاضر من قبل شركة المياة والوحدة المحلية لـ٣٥٠ مواطن قاموا بتوصيل الصرف الصحي علي خط التشريب وسوف يتم التنسيق مع شركة المياة لوضع حل سريع.

ومن جانبهم قام شباب القرية، بطرح العديد من الأفكار لوضع حلول خارج الصندوق لمساندة شركة المياة لمباشرة عملها، حيث قال المهندس طارق غنيمي، أحد شباب القرية، أنه تم عمل اجتماع لشباب القرية لعمل لجنة من الشباب المساهمة في وضع حلول وجمع تبرعات للوصول إلي حل للخروج من هذا المأزق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *