التخطي إلى المحتوى

 

 

قرر مجلس كلية الترببة النوعية في المنوفية منع دخول عدد من الطلاب والطالبات الكلية، وذلك بسبب ما اعتبرته رئاسة الكلية «قصات الشعر الغريبة» و«ارتداء الملابس غير اللائقة والبنطلونات المقطعة»، و«وضع مساحيق التجميل بِصُورَةِ مبالغ فيه».

 

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل الدكتورة حنان يشار، عميد الكلية، إنه تم اتخاذ قرار بمجلس الكلية فِي غُضُون نهاية السنة السَّابِقَةُ بمنع التدخين وقصات الشعر الغريبة وكذلك الملابس غير اللائقة بالحرم الجامعي ووضع مساحيق التجميل بِصُورَةِ كبير ولافت للانتباه.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا 

[ads2]

 

وأكدت أنه تم إعداد فيلم بالكلية عن التدخين وقصات الشعر الغريبة وعرضها بساحات الكلية وذلك لتنبيه الطلاب بضرورة التخلي بالأخلاق والمظهر الجيد.

 

وأضافت يشار، أنه تم تحذير الطلاب فِي غُضُون أول وثاني أسبوع للدراسة وبدأ المنع في ثالث أسبوع من دخول الكلية مؤكدة أن ملابس الطلاب غير لائقة بالجامعة ولا بالاخلاق ولا تتحدث عن الدين وإنما مظهر الطلاب العام.

 

وتابعت أنها واجهت موجة غضب من عدد من الطلاب الذين أكدوا لها أنها حرية شخصية وحاولت اقناعهم بأنه قرار أخلاقي وأصبح قرار مجلس كلية، موضحة ان تنفيذ القرار بمعاونة رئاسة الأمن وإدارة رعاية الشباب وأعضاء هيئة التدريس.

[ads1] أوضحت حنان بشار، عميد كلية التربية النوعية بالمنوفية، أن قرار منع الطلاب، ذوي قصات الشعر الغريبة، والبنطال المقطع، من دخول الكلية صدر عن مجلس الكلية وتم تنفيذه بمعاونة الأمن ورعاية الشباب وأعضاء هيئة التدريس.

 

وأضافت “بشار”، خلال مداخلة تليفونية ببرنامج “90 دقيقة”، الذي يقدمه الإعلامي محمد الباز، المذاع عبر فضائية “المحور” مساء الثلاثاء: “أنتجنا فيلمًا عن التدخين وقصات الشعر الغربية وعرضناه بساحات الكلية للتحلي بالأخلاق”.

 

وأشارت إلى أن الطلاب الذين اعترضوا على هذا القرار كان عددهم قليلًا ولكن صوتهم كن مسموعًا قائلين إنها حرية شخصية، مؤكدة: “أنا مع الطلاب مش ضدهم، وليس له أي علاقة بالحجر على الطلاب”.

[ads1]

 

ولفتت إلى أن ردود الفعل على القرار كانت إيجابية جدًا، متابعة: “لا يجب أن تخرج كلية التربية طالب قليل التربية”.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *