التخطي إلى المحتوى

 

 

شهدت منطقة قرب نار التابعة لمدينة قونيا بتركيا، فتنة عظيمة بين الاتراك واللاجئين السوريين المقيمين بالمنطقة، حيث سالت دماء من الجانبين علي خلفية رفض صاحب عمل تركي إعطاء سوريين رواتبهم.

 

وقام صاحب العمل التركي بالادعاء علي اللاجئين السوريين بأنهم قاموا باغتصاب بنت صاحب العمل، وقام علي أثار الادعاء قيام أهل منطقة قرب نار بقتل شابين سوريين وخلف الاعتداء عدد من المصابين في جانب اللاجئين السوريين.

وقام أهالي منطقة قرب نار بمدينة قونيا بطرد وتهجير اللاجئين وإغلاق مداس، وافترش اللاجئين حدائق قرب نار بحثاً عن حل، لعودتهم لحياتهم التي تأقلموا عليها بعد تلك الأزمة.

 

وناشد اللاجئين السوريين بمنطقة قرب نار أصحاب العقل من الشعب التركي بالتدخل لحل الأزمة وعودتهم الي منازلهم مرة أخري، وتهدئة الازمة بين الجانبين، مؤكدين علي أن تركيا بلد العطاء وصوت العقل فيها لا يعلو عليه صوت.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *