التخطي إلى المحتوى

 

كتبت- عائشة وصال

احتشد اليوم الأحد آلاف الأقباط أمام كنيسة المهد ببيت لحم في وقفة تضامنية بلاط لنصرة القدس ، وذلك تلبية لدعوة لجنة التنسيق الفصائلى والحراك الوطنى المسيحي، رافعين الأعلام الفلسطينية ولافتات كتبت عليها شعارات “معا وسويا للدفاع عن المسجد الاقصى وكنيسة القيامة”.

حيث نظمت الوقفة لتكون استكمالا لمليونية الجمعة الماضية، والتى اغلقت فيها كافة المساجد، لتوجه المصلين ناحية الأقصى لنصرته من بطش اليهود واستخدام القوة المفرطة تجاه الشعب الفلسطيني، رغبا منهم في وضع أيديهم عنوة على كافة الأراضى الفلسطينية.

وفي كلمته قال جلال برهم المتحدث باسم الحراك الوطنى المسيحى، “نقف اليوم معا مسيحيين ومسلمين لنقول للعالم إننا واحد لا نقبل القسمة مهما تكالبت علينا المكائد، وسنبقى شعبا واحدا لا فرق بين مسيحى ومسلم، وفلسطين أرض المقدسات والقداسة والشهداء ودمنا واحد”.

مضيفا في حديثه “نقف لنؤكد للعالم أن سياسة العنصرية والبطش والقمع لن تمر طالما فينا نفس حى ونبض فى عروقنا، وأن المسجد الأقصى سيبقى عربيا إسلاميا ضاربة جذوره فى الحضارة العربية الاسلامية والكنيسة عربية ايضا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *