التخطي إلى المحتوى

 

كتب- رامى خلاف

شيع المئات من أهالى تلا اليوم عريس الجنة ملازم أول قوات مسلحة “أحمد عادل إسماعيل”، والذى إغتالته أيادى الإرهاب الأثمة بتفجير المدرعة التى كان يستقلها بالقرب من الطريق الدائرى جنوب العريش.

حيث حضر “اللواء عمرو عزمى” السكرتير العام للمحافظة نائبا عن محافظ المنوفية و”اللواء أحمد صقر” مساعد مدير أمن المنوفية و”رفعت سعفان” رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة تلا وعدد كبير من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية بالمحافظة.

إنطلقت الجنازة وسط جمع كبير من أهالى قرية الشهيد والقرى المجاورة وسط هتافات معادية للإرهاب مطالبين بسرعة تقديم الخونة إلى العدالة.

جدير بالذكر أن الشهيد يبلغ من العمر 22 عاما وكان يستعد لإتمام زفافه فى القريب، ووالده مدرس 58 عاما، ووالدته مدرسة 45عاما وله أخ بالمرحلة الإبتدائية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *