التخطي إلى المحتوى

كتب إبراهيم أبوسعدة

 

 

أكدت مستشفى سرطان الأطفال 75375 أن والد الطفلة جنى، المصابة بسرطان فى قاع المخ، لم يكشف عن تلقى ابنته علاجًا فى معهد الأورام، الأمر الذى يتنافى مع شروط المستشفى فى قبول الحالات المرضية.

 

وقالت المستشفى فى بيان نشرته عبر صفحتها على “فيس بوك” تحت عنوان “قصة جنى” :” جنى عندها سرطان في قاع المخ، عملت عملية في مستشفى جامعي وفقدت النظر والسمع وتم تحويلها للمعهد القومي للأورام لتلقي العلاج الكيميائي والاشعاعي، دخلت المعهد القومي للأورام 16 مايو 2017 تحت رقم 1384 و لسه بتتعالج هناك وماشية في بروتوكول العلاج”.

 

وأضافت :”بابا جنى جه بيها على 57357 في العيادات الخارجية وعلشان عارف إن من سياسة قبول المرضى في المستشفى انها تكون مخدتش علاج قبل كدة زى ما وضحنا قبل كدة مليون مرة في كل بوستاتنا، قرر انه يجيي وميقولش على أي حاجة عن تفاصيل علاجها في المعهد ، ولا يقول لنا انها أصلا مريضة في المعهد”.

 

وتابعت :”عرفتوا ليه مبنخدش أطفال خدت علاج قبل كدة؟ لأن من الأسباب أن الطفل بيجي من غير تاريخ علاجه بالتفاصيل والناس مش بتقول الحقيقة للأسف، قرر انه يشيل بنته في عز الحر ويتصور بيها يجيي ويتصور بيها قدام المستشفى ويتم استخدام الصورة دي الاستخدام الامثل؟!! لمصلحة مين؟وجنى رجعت المعهد تاني”.

 

وواصلت : “جنى بتتعالج في المعهد القومي للأورام زي ما هو موضح في الصورة وتحت اشراف أطباء ٥٧٣٥٧ اللي هما في الأصل أطباء المعهد القومي للأورام … وهتبدي علاج اشعاعي يوم التلات اللي جاي، السؤال هنا ليه بابا جنى قرر فجأة انه يشيل بنته ويجي يتصور الفيديو دا قدام المستشفى؟”.

 

بيانات جني

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *