التخطي إلى المحتوى


داعش يعترف بمقتل أبو بكر البغدادي
، صرح مصدر مسئول فى محافظة نينوى العراقية، الثلاثاء، أن تنظيم “داعش” أعلن فى بيان مقتضب مقتل زعيمه أبو بكر البغدادى، وتحدث عن قرب إعلان اسم خليفته الجديد، مشيرا إلى أن التنظيم دعا مسلحيه إلى مواصلة ما سماه “الثبات فى المعاقل”. داعش يعترف بمقتل أبو بكر البغدادي في العراق

وعن داعش يعترف بمقتل أبو بكر البغدادي وقال المصدر لموقع “السومرية نيوز”، إن “تنظيم داعش نشر بيانا مقتضبا جدا عبر أذرعه الإعلامية فى مركز قضاء تلعفر، غرب الموصل، يؤكد مقتل أبو بكر البغدادى دون تحديد أى تفاصيل أخرى”، مبينا أن “الإعلان كان متوقعا بعد رفع حظر الحديث العلنى عن مقتل البغدادى فى القضاء قبل يومين”.
وأضاف المصدر عن أن داعش يعترف بمقتل أبو بكر البغدادي أن “داعش ذكر فى بيانه قرب إعلان اسم خليفته الجديد ودعا مسلحيه إلى مواصلة ما سماه الثبات فى معاقل دولة الخلافة وعدم الانجرار وراء الفتن فى تعبير يدلل على وجود مشاكل معقدة داخلية تعصف بالتنظيم فى الوقت الحالى”.

وكان رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى قد أعلن أمس الاثنين – رسمياً – الانتصار على تنظيم “داعش” فى مدينة الموصل
واستغرقت معركة الموصل نحو تسعة أشهر، وأدت إلى الكثير من الخسائر المادية، ومقتل آلاف المدنيين، ونزوح أكثر من 920 ألفا آخرين.

زعمت موقع قناة السومرية العراقية، الثلاثاء، أن زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي قتل. ونقلت موقع القناة عن مصدر محلي في محافظة نينوى، الثلاثاء، قوله إن تنظيم داعش أعلن في بيان مقتضب جدا عن مقتل زعيمه أبو بكر البغدادي وتحدث عن قرب إعلان اسم “خليفته الجديد”.
وقالت إن التنظيم دعا مسلحيه إلى مواصلة ما سماه “الثبات في المعاقل”. وقال المصدر لـ “السومرية نيوز”، إن تنظيم داعش نشر بيانا مقتضبا جدا عبر ماكنته الإعلامية في مركز قضاء تلعفر، غرب الموصل، يؤكد مقتل زعيمه البغدادي دون تحديد أي تفاصيل اخرى”.

أفادت مصادر استخبارية أن القوات الأمنية عثرت في الساحل الأيمن من مدينة الموصل على وثيقة تمنع تداول خبر مقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم “داعش”، حسبما تداولته وسائل إعلام عراقية.

وذكرت المواقع، أن القوات الأمنية وأثناء اقتحامها أحد مقرات التنظيم في الموصل، عثرت على وثيقة تظهر منع تداول خبر مقتل “البغدادي” وتشدد على “أن ما يسمى “بالدولة الإسلامية” باقية حتى وإن قتل البغدادي، مستشهدين بآية من القران الكريم “وَمَا مُحَمَّدٌ إِلا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ “.

كما دعت تلك الوثيقة عناصر التنظيم إلى “الصبر والثبات والانصياع للأوامر التي تصدر إليهم من قياداتهم لحين اجتياز المحنة والتعتيم على خبر مقتل البغدادي وعدم تداوله حتى لا تحدث الفوضى داخل صفوفهم” وتم تداول هذه الوثيقة بين قيادات داعش فقط.

يذكر أن وسائل إعلام غربية عديدة تحدثت مؤخرا عن مقتل البغدادي جراء غارة روسية أواخر مايو الماضي في مدينة الرقة شمال سوريا، دون أن يصدر تأكيد رسمي بوفاة البغدادي من أي جهة.

وتمكنت القوات العراقية من تحرير نقاط تمركز عناصر التنظيم في المدينة القديمة، غرب الموصل خلال الأسابيع الماضية، في الوقت الذي تواصل القوات العراقية تقدمها، باتجاه آخر معاقله على ضفاف نهر دجلة الغربية، وسط فرار الكثير من عناصر التنظيم ومقتل المئات منهم على يد القوات العراقية التي باتت على وشك إعلان النصر وتحرير الموصل من سيطرة التنظيم.

ورجحت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، مقتل زعيم تنظيم داعش المتشدد أبوبكر البغدادي في غارة روسية، بينما قال وزير الخارجية إن ليس لدى موسكو تأكيد بنسبة 100 في المئة بشأن مقتله.
وقالت تاس إن الوزارة تدقق بالتقارير التي تشير إلى أن البغدادي قتل في غارة روسية جنوبي الرقة أواخر مايو الماضي.

ونقلت تاس عن الوزارة قولها إن الغارة التي ربما قد قتلت البغدادي، استهدفت تجمعا لقيادات داعش في الرقة، ليل 28 مايو.

وأضافت الوزارة، وفق الوكالة، أن الاجتماع كان يبحث آلية تأمين ممر آمن للمتشددين للخروج من الرقة من الجهة الجنوبية.

وفي وقت لاحق، نسبت وكالة الإعلام الروسية إلى وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله إن روسيا ليس لديها تأكيد بنسبة مئة في المئة بأن البغدادي قتل.

وكانت تقارير أميركية عدة قد تحدثت في السابق عن مقتل زعيم داعش وهو عراقي الجنسية، قبل أن يتم نفيها.

وقبل أسبوعين تقريبا، تحدث مصدر من النظام السوري عن مقتل البغدادي في غارة جوية، دون أن يتم تأكيد هذه المعلومة.

يشار إلى أن معلومات استخباراتية كانت قد ذكرت أن البغدادي فر من مدينة الموصل، معقل داعش في العراق، إلى الرقة بسوريا.

وتأتي أخبار مقتل البغداداي في وقت يضيق الخناق على داعش بالموصل، حيث نجحت القوات العراقية باستعادة معظم مناطق المدينة.

وفي الرقة معقل داعش بسوريا، شنت قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة، هجوما واسعا لاستعادة المدينة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *