التخطي إلى المحتوى

في مشهد جنائزي مهيب شيع أهالي قرية ميت البيضا جنازة الشهيد المجند ” أيمن شوقى ابراهيم أبو عيد 22 سنه، والذى استشهد اثر إصابتة بطلقات نارية أثناء وجوده فى كمين أمنى بالاسكندرية.

وقد خرجت الجنازة من المسجد الكبير بالقرية وسط المئات من أهالي القرية والقري المجاورة وسط حضور عدد من القيادات الأمنية بمديرية أمن المنوفية، وعلي رأسهم العميد سمير الجنزوري مأمور مركز الباجور،والرائد أحمد السيد رئيس المباحث ،والنقيب محمد موسي معاون أول المباحث وعيد بسيونى رئيس مجلس مدينة الباجور ،وتحولت الجنازة إلى مظاهرة ضد جماعة الإخوان الإرهابية منها لا اله إلا الله والإخوان اعداء الله_ يا اخوان ياكافرين أنتم مالكم ومال الدين.”

وقال أحمد حامد عمدة قرية ميت البيضا التابعة لمركز الباجور، إن الشهيد له شقيق واحد بالصف الأول الثانوى، وشقيقة واحدة متزوجة، ووالدة بالمعاش وكان يعمل بوزارة الصحة، ووالدتة ربة منزل.

واكتفت والدته بترديد عبارات :” منهم لله اللى عملو فيك كده يابني ،ربنا يرحمك يا ايمن وويعوضني عن خير يابني ،ربنا يتنقم منهم جميعا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *